يسعى منتدى بكالوريا نظام قديم يهدف إلى جمع أكبر عدد ممكن من الدروس من قبل الأعضاء لتبادل المعلومات و مساعدة بعضهم لبعض لتجاوز هذه المرحلة


    مقالة ** التفكير العلمي **

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 13/04/2009

    مقالة ** التفكير العلمي **

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء أبريل 14, 2009 1:58 pm

    التفكير العلمي:


    يقال بأن التطور العلمي هو نتيجة مباشرة لإتصال الحقائق العلمية ببعضها البعض حلل و ناقش؟

    - إختلف العلماء و الفلاسفة حول قضية تطور العلوم فمنهم من يعتبر بأن تطور العلوم هو نتيجة مباشرة للاستفادة من المعلومات السابقة و هناك من يرى خلاف ذلك، فما هي نسبة الصواب في كل رأيّ؟

    - و على هذا الأساس نجد بعض العلماء و الفلاسفة يعتبرون أن التقدم و تطور العلوم هو نتيجة للخدمات المتبادلة التي تقدمها المعرفة السابقة للمعرفة اللاحقة بحيث أنه لا يمكن للعلم أن ينطلق إلاّ بالإعتماد على النتائج التي وصل إليها العلماء من قبل أي أنّ المعالم السابقة و الحقائق العلمية هي منطلقات أساسية حاسمة لما يبدع و ما يكتشف من حقائق كثيرة.
    و برهانهم على ذلك أن النتائج التي وصل إليها مورقان في علم الوراثة ماكان ليتحقق لولا اعتماده على النتائج التي وصل إليها العالم البيولوجي مالدام من قبل و الاختلاف الوحيد بينهما أن مورقان تسلح بتقنيات جديدة و هي المجهر.
    و كثيرا ما كانت الحقائق العلمية السابقة في كل ميدان منطلقات حاسمة للحقائق الجديدة، مثلا لا يمكن أن يتجاهلوا القوانين التي وصل إليها نيوتن فقانون الجاذبية مثلا لا يمكن تجاهله، و نفس الشيء في الكيمياءو الفلك و مجالات التقنيات تتطور بالاعتماد على التقنيات السابقة فلولا المجهر العادي ماكان المجهر الإلكتروني.
    رغم أن أصحاب النظرية الإتصالية ليسوا بعيدين عن الحقيقة لأنه ما ذهبو إليه بأيدي تاريخ العلم، إلا أننا نلاحظ أنهم يبالغون في جعل التطور العلمي هو دائما نتيجة للحقائق العلمية التي وصل إليها الإنسان سابقا و هذا ما يرفضه أصحاب النظرية الإنفصالية.
    - ما يقوله أصحاب هذه النظرية بزعامة غاستون باشلار الذي يرفض ما قيل سابقا إذ هو يعتقد أن التطور العلمي لا يمكن أن يحدث إلا بممارسة العملية النقدية و تجاوز الأفكار السابقة أي أن الحقائق الجديدة هي رفض لحقائق سابقة و برهانهم على ذلك من تاريخ العلم فـقاليلي مثلا عندما قال عن دوران الكرة الأرضية و عدم ثباتها خلف بذلك بشكل جذري ما تعرف إليه الناس بأنّ الكرة الأرضية ثابتة و هي مركز الكون و هذا ما كان يعتقده المسيحيون و لهذا عذب عندما خالف الفكر السابق و نفس العالم أيضا كشف عن قانون جديد ألغى به قانونا قديما و ذلك في حادثة عدم ارتفاع السوائل في الأنابيب إلى أكثر من 10.30م فوجد أن السبب يعود إلى وزن السائل و نوعه الكمي و بذلك ألغى قانون آرستو القائل بأن الطبيعة تخاف من الفراغ.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 3:19 am